المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مراحل النمو المختلفة للطفل الرضيع



عبير جلال الدين
31-03-2008, 11:55 PM
بحث عن النمو العقلي والاجتماعي واللغوي والحركي والانفعالي في مرحلة المهد او الرضاعة للطفل

http://www.al3ez.net/upload/d/horeea_00_287429baby.jpg

الرضاعة من أسبوعين إلي سنتين ::

هي المرحلة التي تبدأ من نهاية مرحلة الوليد -أي بعد أسبوعين- وتستمر حتى نهاية السنة الثانية. قال -تعالي-:
{والوالدات يرضعن أولادهن حولين كاملين لمن أراد أن يتم الرضاعة} [البقرة: 233].

وقال -عز وجل-:
{ووصينا الإنسان بوالديه إحسانًا حملته أمه كرهًا ووضعته كرهًا وحمله وفصاله ثلاثون شهرًا} [الأحقاف: 15].

وَُتعُّد هذه المرحلة من أهم مراحل الطفولة؛ حيث يوضع فيها أساس نمو الشخصية فيما بعد، ويشهد الطفل نموًا جسميَّا سريعًا، وتآزرًا حسيّا حركيّا ملحوظًا، فيستطيع تأدية بعض الحركات كالجلوس والحبو والوقوف والمشي، وفيها يتعلم الكلام، ويستطيع الاعتماد علي نفسه -نسبيًا- ويبدأ الاحتكاك بالعالم الخارجي .
ودور الأم في هذه المرحلة مؤثر للغاية ؛ فعليها أن تساعد طفلها على الانطلاق إلى المرحلة التالية، دون أن يتعرض لصعوبات قد تعوق نموه، وتكون العلاقة بينها وبين طفلها أساسها العاطفة والوعي.
ولكي تنمي الأم هذه العلاقة، عليها أن تسارع إلي تلبية حاجات طفلها دون بطء،وتحرص علي التفاعل المستمر بينها وبين طفلها، فتُلاعبه وتُعاِنقه وتتحدث معه، بل وتشترك معه في ألعابه، كما تشجعه علي استطلاع البيئة من حوله .
ومن الأشياء المهمة أن تكون علي علم تام بشخصية طفلها وحالته المزاجية ؛حتي يمكن تربية طفلها علي أساس سليم .

http://www.al3ez.net/upload/d/horeea_004baby.jpg

النمو العقلي

ان العقل له اركان اساسية وهي سلامة الاعصاب والحواس والدماغ وقدرة الدماغ على الربط بين الواقع الذي يحس به والمعلومات المخزنة في الذاكرة، لذا ينبغي التأكد من سلامه هذه الاركان والاهتمام بالمعلومات المقدمة للطفل بان تكون معلومات صحيحة وحقيقة ومرتبطة بالواقع حتى يستطيع التفكير بها.

اثبتت البحوث انه خلال السنوات الثلاث الاولى من حياة الطفل ينمو دماغه ويتطور بشكل كبير، وتبنى اسس انماط تفكيره، فماذا يعني هذا لام الطفل؟

يعني ان لديها فرصة فريدة وهامة لا يمكن تعويضها لبناء الاساس المعرفي للطفل لتحقيق تطوره الشامل في مختلف المجالات الاجتماعية والانفعالية والجسمية والمعرفية الذي يستمر اثره لدى الطفل طيلة حياته.

صحيح ان الوراثة لها تأثير كبير ، لكن الخبرات التي يكتسبها الطفل في ايامه وسنواته تؤثران تأثيرا كبيرا في تطوير عقله، فالوراثة والبيئة تؤثران معا في التطور العقلي.

والطفل في المراحل المبكرة لنمائه يحتاج الى الاحساس بانه محبوب ليشعر بالامان والسلام والثقة بالنفس، لذا هو بحاجة الى التوجيه وبحاجة الى البيئة المليئة بالمثيرات المتنوعة والمتعددة التي تساعد في تطوره العقلي واللغوي وقدرته على الاكتشاف والتفكير، وتثير فيه الرغبة لان يلعب العابا مختلفة متنوعة تحقق نموه العقلي واللغوي والاجتماعي ، على ان تكون هذه البيئة مليئة بالدمى والكتب.

رغم ان نشاط دماغ الطفل بسيط بالنسبة الى نشاط دماغ البالغين، الا ان نشاط دماغ الطفل يعادل ضعف نشاط دماغ البالغين، ويركز علماء الاعصاب بشكل خاص على السنوات الاولى من حياة الطفل، وهي بالنسبة لهم اوقات حرجة تكون فيها طاقة دماغ الانسان في اوجها من حيث قدرته على التعلم بشكل سريع، وبناء الطرق الاساسية للتفكير وحل المشكلات.

وهذا يعني ان على الام ان توفر البيئة المناسبة لطفلها لتطوير دماغه بشكل طبيعي كالتغذية الملائمة ووقاية الطفل من المؤثرات الخارجية غير المناسبة لجسمه، وتوفير جو عائلي يسوده الحب والود والوئام والتفاؤل، واهتمام الجميع بحاجات الطفل واللعب معه والمرح وتعزيز كل سلوك ايجابي وتشجيعه على الاكتشاف والتعلم، وعلى الام ان تحادثه وتقرأ له وان تستمع معه الى الاناشيد الهادفة.

مع تقدم عمر الطفل يزداد مدى ذاكرته وانتباهه وسترى الام ان طفلها لا يتوقف عند مجرد اكتساب المعلومات وانما ايضا يستعملها في انشطته اليومية.

وفي السنة الاولى تزداد قدرة الطفل على استخدام جسمه نتيجة لتطور عقله بشكل جيد.وهو يتعلم يوميا من خلال تفاعله مع ما يحيط به من اشياء او اشخاص ولذا يزداد تعلمه بشكل كبير اذا ما حدثت حوله تغيرات باستمرار، او اذا وجد في مواقف متغيرة بين الحين والاخر، خاصة اذا كانت الاشياء المتغيرة مهمة ومثيرة له تفتح شهيته للتعرف عليها او استخدامها خاصة اذا وجد افرادا يهتمون به، كالاقبال عليه بشكل متكرر للتحدث معه وتقبيله او الضحك معه فان ذلك يدخل السرور الى نفسه مما يبقيه في حالة اطمئنان واستقرار.

واما الطفل الذي يتعرض للاهمال ويترك وحيدا لفترات طويلة فانه يشعر بالضيق والمل ويصبح في حالة اضطراب، ويتعلم الصراخ لاثارة انتباه من حوله، وهذا ما لا ترغبه الام.

ويتعلم الطفل فكرة الارتباط بين السبب والنتيجة، كأن يلاحظ اهتزاز السرير كلما حرك رجليه، او يلاحظ سماع صوت الخشخاشة اذا ضربها بشيء، وعلى الام ان توفر لطفلها الاشياء التي تلزمه لاجراء هذه التجارب، وتشجعه على اختبار نظرياته على ان تتأكد ان كل شيء تعطيه اياه غير قابل للكسر. وليس شرطا ان تختار له العابا غالية الثمن، وانما يكفي ان تعطيه ملاعق وصحون بلاستيك، او اوعية وصناديق متنوعة الاشكال.

واكتشاف عقلي آخر يتوصل الطفل اليه هو فكرة (دوام وجود الشيء) حيث يكتشف ان الاشياء لا تفنى عندما تختفي عن ناظريه، وانها مستمرة في دوامها. وليس كما كان يفكر سابقا، فقد كان لا يبحث عن اللعبة اذا خبأت تحت الفراش لظنه انها غير موجودة، لكن مع تقدم سنه يدرك ان الاشياء تبقى رغم اختفائها، فامه تختفي ثم تعود اليه والعابه تختفي ثم تظهر مرة أخرى.ويستمتع بالعاب الاختفاء والظهور ويبدي اهتماما بمشاهدة الافراد القادمين اليه يختفون عنه ثم يظهرون مرة اخرى.

ويمكن للام ان تبتكر العابا تتيح لطفلها المبادرة في البدء باللعب وفيما يلي بعض التعلميات المفيدة:

1- يمكن للام ان تضع قطعة قماش ناعمة فوق رأس الطفل وتسأل :وين البوبو؟ وبمجرد ان يفهم الطفل اللعبة يرفع القماش عن رأسه.

2- تختبئ الام وراء الباب او خلف قطعة اثاث حيث تترك جزءا من جسمها ظاهر لولدها، كأن تترك قدمها او يدها في مجال رؤية الطفل، يجد الطفل متعة في المجيء اليها والعثور عليها.

3- يمكن للام ان تخفي رأسها تحت منشفة كبيرة وتتيح لطفلها ان يسحب المنشفة عن رأسها ليراها، وبعد ذلك يقوم بوضع المنشفة فوق رأسه وسحبها عنه لتراه امه.

وعندما يبرع في لعب الاختفاء والظهور، ويتذكر وجود الاشياء المختفية بعد مرور وقت طويل على اختفائها عن نظره. يساعد ذلك في معرفة الكثير من الانفصال عن امه لانه سيدرك ان امه دائما سترجع اليه حتى ولو كانت بعيدة عنه طيلة اليوم، واذا اوضحت له امه انها ستذهب فعلا سواء الى العمل او الشراء فانه يشكل صورة عقلية عنها، وهذا يسهل عليه عملية الانفصال عنها.

http://www.al3ez.net/upload/d/horeea_0069sl7baby.jpg
.
..
.

عبير جلال الدين
01-04-2008, 12:06 AM
النمو الاجتماعي في مرحلة الرضاعة:

http://www.al3ez.net/upload/d/horeea_818_sized.jpg

الاستجابة الاجتماعية:
يبدأ الرضيع في الاستجابة الاجتماعية للمحيطين به، ويظهر اهتمامه بما يجري حوله، وذلك في النصف الأول من العام الأول، ويمرح إذا داعبه أحد .

العلاقات الاجتماعية:
وعندما يصل الرضيع إلي نهاية السنة الأولي، تكون علاقاته الاجتماعية مع الكبار أكثر منها مع الصغار، ويبدأ الاتصال الاجتماعي بالأم، ثم الأب ثم الآخرين الموجودين بالبيت ثم خارجه.
وعندما يصل الرضيع إلي السنة الثانية يزداد اتساع البيئة الاجتماعية حوله، وتبدأ علاقته مع الأطفال.

الابتسام والبكاء:
ولهما دلالة اجتماعية، حيث إن لبكاء الرضيع أثرًا في استدرار الاهتمام والعطف من الكبار، كما أن الابتسامة الاجتماعية تظهر في الشهر السادس للميلاد؛ حيث يبتسم الطفل لوجوه دون أخري.

التعلق:
وهو مظهر آخر من مظاهر السلوك الاجتماعي عند الطفل، فالطفل تكون لديه رغبة في أن يكون قريبًا إلي حد الالتصاق من أفراد آخرين لهم مكانة معينة لديه، ويظهر هذا التعلق بشكل واضح قبيل نهاية السنة الأولي من عمر الطفل.
وعلي الأم في هذه الحالة أن تشجِّع طفلها الرضيع علي التفاعل الاجتماعي السليم، وأن تعمل علي أن تكون علاقته مع الأطفال قائمة علي الحب المُتبادَل.

http://www.al3ez.net/upload/d/horeea_baby-9.jpg

النمو اللغوي في مرحلة الرضاعة:

المناغاة:
بعد مضي شهر إلي شهر ونصف تقريبًا يستطيع الرضيع إصدار أصوات مسترخية تصدر من خلف الفم، وتعبر عن الارتياح والاسترخاء، يطلق عليها: أصوات المناغاة Babbing وتعتبر المواد الخام التي تتكون منها لغة الطفل فيما بعد.

إدراك الأصوات:
يستطيع طفل عمره ثلاثة أشهر أن يميز بين الأصوات الكلامية من الفئات الصوتية المختلفة أي التي تصدر من أماكن مختلفة من الأجهزة الصوتية .

اللعب الكلامي:
فيما بين الشهر الثالث والسادس تقريبًا يبدأ الرضيع في تشكيل مقاطع مكونة من حرفين أو أكثر مثل ماما، بابا، وهذه المقاطع هي الوحدات الصوتية التي تتكون منها الكلمات في اللغات المختلفة .

اللغة الإشارية:
في أواخر السنة الأولي يبدأ الأطفال في استعمال بعض الإشارات لجذب انتباه الكبار لما يريدون الحصول عليه، وقد تكون هذه الإشارات شبيهة بالهمهمة .

مرحلة الكلام:
ويبدأ الطفل في نطق كلماته الأولي في مدي الستة أشهر التالية للسنة الأولي من حياته، وتعبر كلماته الأولي عن اهتماماته المباشرة، وعما يجذب انتباهه من الأشياء التي تقع في محيط بيئته . وتزداد مفردات الطفل علي مدي السنة الثانية إلي حوالي خمسين كلمة .

الفروق الفردية:
أظهرت الدراسات أن هناك فروقًا فردية في السرعة والقدرة علي اكتساب اللغة فقد وجد أن البنات أسرع في اكتساب اللغة عن البنين .


وعلي الأم أن تشجع طفلها علي النطق، فلا تجيب مطالبه بمجرد الإشارة، وأن تعمل علي تجنيبه عيوب النطق والكلام قدر الإمكان، وأن تعمل علي استخدام النماذج السمعية السليمة، وأن تكثر من التحدث إلي الطفل، وتعمل علي تعزيز الكلمات التي ينطق بها، حيث إن الرضيع يحتفظ بالكلمات التي تُعَزِّز، ويميل إلي نسيان تلك التي لا ينالها التعزيز.

http://www.al3ez.net/upload/d/horeea_mcclungtwinsbaby.jpg.
..
.

عبير جلال الدين
01-04-2008, 12:33 AM
الحركة:

وقد يبدأ الطفل في الجلوس من الشهر الرابع إلي السادس، ويمكن أن يبدأ الطفل حبوه في الشهر السادس حتى السنة الأولي من العمر،
ومهما كانت طريقة الطفل في الحبو فيترك وشأنه ولا يحاول أحد تعليمه كيف يحبو.

وتخطئ كثير من الأمهات حينما يحاولن مساعدة أطفالهن علي الجلوس أو الوقوف، وقد يتسرعن في شراء المعدات اللاتي يعتقدن أنها تساعد الطفل علي المشي أو الوقوف، وهذا لا فائدة منه بتاتًا؛ فقد أثبتت التجارب أن الطفل يمشي أو يقف عندما يتمكن من ذلك، فالتعجل في مشي الطفل؛ يسبب تقوس رجليه، بل الأفضل أن يترك للتطور الطبيعي.
فالحبو أمر طبيعي ويفيد عضلات الطفل، ويجب أن يأخذ وقته حتى يتهيأ للوقوف ثم المشي.

http://www.al3ez.net/upload/d/horeea_67370239bq1baby.png

النمو الإنفعالي :

في هذه المرحلة تتركز إستجابات الرضيع الإنفعالية في أمرين :
راحته النفسية وتغذية جسمه , ويظهر الإنفعال عن طريق الإبتسام ومع النمو يظهر بالفرح ومن ثم يزداد ليصل للضحك عندما يكلمه الآخرون ويلاعبونه أو عندما ينجح في غنجاز عمل ما كأن يقف وحده أو يتسلق أثاث ما .

يكون الحب موجهاً للذين يريحونه خاصة الوالدين وأعضاء الأسرة ومن ثم يصير مستديماً نحو الأشخاص الذين يحققون حاجته , ويلاحظ على الطفل الهدوء والسعاده إذا كان لايحتاج للغذاء او الماء أو النظافة او النوم , ويظهر التوتر والغضب في حدوث عكس ذلك .

هذا ويعبر الرضيع عن الخوف بوضوح , فيبكي أو يصيح أو يلجأ لذراعي والديه , ويظهر إنفعال الخوف عند وجود المثيرات الغريبة ( كوجوه الغرباء ) أو الفجائية كالأصوات العالية ويظهر الغضب إذا لم تتوفر الراحة الجسمية , أو وجود عوائق في سبيل تحقيق حاجاته , أو تدخل الكبار أكثر من اللازم في سلوكه , أو إذا أخذ احد لعبته ... إلخ المسببات .
يعبر الرضيع عن الغضب بالصراخ أو التمرغ على الأرض أو الرفس بقدميه , وأحياناً بمعاندة أوامر الكبار .

وتظهر الغيرة بأوضح صورها في هذه المرحلة إذا شاركه أحد في محبة والديه , وتظهر بشكل عدوان كضرب الدخيل أو الصياح وإحداث الضوضاء .
يلاحظ أن الرضيع يتعلم إنفعال الخوف مثلاً عن طريق الإرتباط الشرطي , مثل الخوف من الحيوانات أو الطبيب أو العسكري , وعن طريق تقليد الأم والكبار مثل الخوف من الظلام وهكذا .

http://www.al3ez.net/upload/d/horeea_miller-023-500x406.jpg

.
..
.

عبير جلال الدين
01-04-2008, 12:46 AM
النمو الجسمي في مرحلة الرضاعة :


الأسنان:
يبدأ ظهور الأسنان في الشهر السادس غالبًا، ويكون ظهورها علي مرحلتين: الأولي الأسنان اللبنية المؤقتة وعددها (20)، والثانية: وهي الأسنان المستديمة وعددها (32)، وقد يصاحب ظهور الأسنان إسهالٌ وارتفاعٌ في درجة الحرارة، وتظهر عند الإناث مبكرة عنها عند الذكور.

http://www.al3ez.net/upload/d/horeea_untitledbaby.bmp


الطول:
في العام الأول تكون الزيادة في الطول أكبر من الزيادة في الوزن، وفي العام التالي يحدث العكس، فيزداد الطول زيادة مطردة، ثم يقل في نهاية المرحلة فيصبح (60) سم بعد أربعة أشهر ثم يصبح (75) سم بعد سنة، ثم يصبح (85) سم بعد سنتين، أي حوالي نصف طوله عند تمام نموه.


الوزن:
في العام الأول تكون الزيادة في الوزن أكبر من الزيادة في الطول، وفي العام التالي يحدث العكس، وتقل الزيادة في نهاية المرحلة، وتصل إلي (6) كجم بعد خمسة أشهر، ويمكن للأم الوصول إلي أفضل مستوي للنمو الجسمي عن طريق التغذية الجيدة والنوم المنتظم، والوقاية من الأمراض وحرية الحركة .

النسب الجسمية:
لا ينمو الجسم في هذه المرحلة دفعة واحدة، وفي كل الاتجاهات في وقت واحد، وإنما تحدث تغيرات في أبعاد الجسم ونسبه، ففي النصف الثاني من العام يلاحظ نمو الرأس وزيادة نمو الجذع والأطراف، وهذا عكس ما حدث في النصف الأول وتدريجيًا يزداد ضخامة حجم الرأس، ويزداد طول الذراعين واليدين خلال السنتين الأوليين


العضلات:
تنمو العضلات بمعدلات مختلفة، ويلاحظ أن العضلات القريبة من الرأس والرقبة تنمو مبكرًا عن العضلات التي تتصل بالأطراف السفلي .

الفروق الفردية:
تتضح الفروق الفردية خاصة في الحجم والطول والوزن. وكذلك البدايات المختلفة لمظاهر النمو مثل ظهور الأسنان والجلوس والحبو والمشي والكلام .


اليافوخ الخلفي والأمامي:
يقفل اليافوخ الخلفي في سن أسبوعين، أما اليافوخ الأمامي فيقفل في سن يتراوح بين 12 - 18 شهرًا.


الفروق بين الجنسين:
يظل الذكور أكبر حجمًا وأثقل وزنًا وأطول قليلا من الإناث، لكن الأسنان عند الإناث تظهر مبكرة عنها عند الذكور، حيث تتفوق البنات في نمو العظام والأسنان علي الذكور.


ويجب علي الأم إرضاع الطفل من صدرها طالما لا يوجد لديها موانع طبية تمنعها من ذلك، وعليها أن تعمل علي وقاية الطفل من الأمراض، وتنمية المناعة عنده، وذلك من خلال تحصينه وتطعيمه ضد الأمراض الشائعة وتغذيته بالغذاء المناسب؛ حتى ينمو نموّا سريعًا، كما يجب عليها الإكثار من الحديث معه، وعدم عزله عن الأطفال الآخرين.

.
..
.