المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ما مضاد كلمة .... ؟



أحمد زغلول
28-08-2009, 01:16 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ما مضاد ( عكس ) كلمة يتيم ؟

هل الاجابة : لطيم

وما مدى صحة استخدام النفي قبل اللفظ

أي نقول :

مضاد يتيم هو : غير يتيم

أليست هذه قاعدة أصيلة قي اللغة العربية ( الأدب والبلاغة )

كقول عنترة بن شداد : وقد بلي الحديد و ما بليت

المشرف العام
28-08-2009, 06:36 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بالبحث في النت وجدت ما يلي:


يتم (لسان العرب)
اليُتْمُ: الانفرادُ؛ عن يعقوب.
واليَتيم: الفَرْدُ.
واليُتْمُ واليَتَمُ: فِقْدانُ الأَب.
وقال ابن السكيت: اليُتْمُ في الناس من قِبَل الأَب، وفي البهائم من قِبَل الأُم، ولا يقال لمن فَقَد الأُمَّ من الناس يَتيمٌ، ولكن منقطع. قال ابن بري: اليَتيمُ الذي يموت أَبوه، والعَجِيُّ الذي تموت أُمه، واللَّطيم الذي يموتُ أَبَواه.وقال ابن خالويه: ينبغي أَن يكون اليُتْمُ في الطير من قِبَل الأَب والأُمِّ لأَنهما كِلَيْهِما يَزُقّانِ فِراخَهما، وقد يَتِمَ الصبيُّ، بالكسر، يَيْتَمُ يُتْماً ويَتْماً، بالتسكين فيهما.
ويقال: يَتَمَ ويَتِمَ وأَيْتَمَه اللهُ، وهو يَتِيمٌ حتى يبلغَ الحُلُم. الليث: اليَتيمُ الذي مات أَبوه فهو يَتيمٌ حتى يبلغَ، فإِذا بلغ زال عنه اسمُ اليُتْم، والجمع أَيتامٌ ويَتامى ويَتَمةٌ، فأَما يَتامى فعلى باب أَسارى، أَدخلوه في باب ما يكوهون لأَن فَعالى نظيرُه فَعْلى، وأَما أَيتام فإِنه كُسِّر على أَفعالٍ كما كَسَّرُوا فاعلاً عليه حين قالوا شاهد وأَشْهاد، ونظيرُه شريفٌ وأَشْراف ونَصِىرٌ وأَنْصارٌ، وأَما يَتَمَةٌ فعلى يَتَمَ فهو ياتِمٌ، وإِن لم يسمع (* قولهم: وإن لم يسمع؛ هكذا في الأصل، ولعلّ في الكلام سقطاَ). الجوهري يَتَّمهم الله تَىْتِيماً جعلهم أَيتاماً؛ قال الفِنْدُ الزِّمَّانيّ واسمه شَهْل بن شَيْبان: بضَرْبٍ فيه تَأْيِيمُ، وتَيْتِيمٌ وإِرْنانُ قال المفضل: أَصل اليُتْم الغفْلةُ، وسمي اليَتِيمُ يَتِيماً لأَنه يُتَغافَلُ عن بَرِّه.
وقال أَبو عمرو: اليُتْم الإِبطاء، ومنه أُخذ اليَتىم لأَن البِرَّ يُبْطِئُ عنه. ابن شميل: هو في مَيْتَمةٍ أَي في يَتامى، وهذا جمع على مَفْعَلةٍ كما يقال مَشْيَخة للشُّيوخ ومَسْيَفَة للسُّيوف.
وقال أَبو سعيد: يقال للمرأة يَتيمةٌ لا يزول عنها اسمُ اليُتْمِ أَبداً؛ وأَنشدوا: وينْكِح الأَرامِل اليَتامى وقال أَبو عبيدة: تُدْعى يتيمةً ما لم تَتزوج، فإِذا تَزوَّجت زال عنها اسمُ اليُتْم؛ وكان المُفَضَّل ينشد: أَفاطِمَ، إِني هالكٌ فتثَبَّتي، ولا تَجْزَعي، كلُّ النساء يَتيمُ وفي التنزيل العزيز: وآتُوا اليَتامى أَموالَهُم؛ أَي أَعطوهم أَموالَهُم إِذا آنَسْتم منهم رُشْداً، وسُمُّوا يَتامى بعد أَن أُونِسَ منهم الرُّشْدُ بالاسم الأَول الذي كان لهم قبل إِيناسِه منهم، وقد تكرر في الحديث ذكر اليُتْم واليَتِيمِ واليَتيمة والأَيْتام واليتامى وما تصرّف منه.
واليُتْمُ في الناس: فَقدُ الصبيّ أَباه قبل البلوغ، وفي الدوابُ: فَقْدُ الأُمّ، وأصلُ اليُتْم، بالضم والفتح، الانفرادُ، وقيل: الغفْلةُ، والأُنثى يَتيمةٌ، وإذاً بَلَغا زال عنهما اسمُ اليُتْم حقيقةٌ، وقد يطلق عليهما مجازاً بعد البلوغ كما كانوا يُسَمُّون النبي، صلى الله عليه وسلم، وهو كبيرٌ يَتيمَ أَبي طالب لأَنه رَبَّاه بعد موتِ أَبيه.
وفي الحديث: تُسْتأْمَرُ اليتيمة في نَفْسها، فإِن سَكَتَتْ فهو إِذْنُها؛ أَراد باليتيمة البِكْرَ البالغةَ التي مات أَبوها قبل بلوغِها فلَزِمَها اسم اليُتْمِ، فدُعِيت به وهي بالغةٌ مجازاً.
وفي حديث الشعبي: أَن امرأَة جاءَت إِليه فقالت إِني امرأَةٌ يتيمةٌ، فضَحِك أَصحابُه فقال: النساءُ كلُّهنّ يَتامَى أَي ضَعائفُ.
وحكى ابن الأَعرابي: صَبيٌّ يَتْمانُ؛ وأَنشد لأَبي العارِم الكلابيّ: فَبِتُّ أُشَوِّي صِبْيَتي وحَليلتي طَرِيّاً، وجَرْوُ الذِّئب يَتْمانُ جائعُ قال ابن سيده: وأَحْرِ بيتامَى أَن يكون جمعَ يَتْمانَ أَيضاً.
وأَيْتَمَت المرأَةُ وهي مُوتِمٌ: صار ولدُها يَتيماً أَو أَولادُها يَتامَى، وجمعها مَياتِيمُ؛ عن اللحياني.
وفي حديث عمر، رضي الله عنه: قالت له بنتُ خُفَافٍ الغِفاريّ: إِنَّي امرأَةٌ موتِمةٌ تُوُفِّي زَوْجِي وتَركَهم.
وقالوا: الحَرْبُ مَيْتَمةٌ يَيْتَمُ فيها البَنونَ، وقالوا: لا يحا . . . . (* كذا بياض بالأصل). الفصيل عن أُمّه فإِن الذِّئْب عالمٌ بمكان الفَصِىل اليَتِيم.
واليَتَمُ: الغَفْلةُ.
ويَتِمَ يَتَماً: قصَّر وفَتَر؛ أَنشد ابن الأَعرابي: ولا يَيْتَمُ الدَّهْرُ المُواصِل بينَه عن الفَهِّ، حتى يَسْتَدِير فيَضْرَعا واليَتَمُ: الإِبْطاءُ ويقال: في سيره يَتَمٌ؛ بالتحريك، أَي إِبْطاءٌ؛ وقال عمرو بن شاس: وإِلا فسِيرِي مثْلَ ما سارَ راكِبٌ تَيَمَّمَ خِمْساً، ليس في سَيْرِه يَتَمْ يروى أَمَم.
واليَتَمُ أَيضاً: الحاجةُ؛ قال عِمْران ابن حِطّان: وفِرَّ عنِّي من الدُّنْيا وعِيشَتها، فلا يكنْ لك في حاجاتها يَتَمُ ويَتِمَ من هذا الأَمر يَتَماً: انْفَلَت.
وكلُّ شيء مُفْرَدٍ بغير نَظيرِه فهو يَتيمٌ. يقال: دُرّةٌ يتيمةٌ. الأَصمعي: اليتيمُ الرَّمْلةُ المُنْفردة، قال: وكلُّ مُنْفردٍ ومنفردةٍ عند العرب يَتيمٌ ويتيمةٌ؛ وأَنشد ابن الأَعرابي أَيضاً البيت الذي أَنشده المفضل: ولا تَجْزَعي، كلُّ النساء يَتيمُ وقال: أَي كلُّ مُنْفردٍ يَتيمٌ. قال: ويقول الناس إِنّي صَحَّفت وإِنما يُصَحَّف من الصعب إِلى الهيّنِ لا من الهيّن إِلى الصعب (* هذه الجعلة من «قال ويقول الناس» لا تتعلق بما قبلها ولا بما بعدها). ابن الأَعرابي: المَيْتَمُ المُفْرَدُ (* قوله «الميتم المفرد» كذا بالأصل). من كل شيء.
والأستاذ/ محمد الغامدي لديه الخبر اليقين.
والله أعلى وأعلم.

أ/ محمد الغامدي
31-08-2009, 09:29 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اليتيم / هو من فقد والده فقط ولم يبلغ .

العجي / هو من فقد والدته فقط ولم يبلغ .

اللطيم / هو من فقد والديه ولم يبلغ .

أما الكلمة وعكسها بالنفي فهذا يسميه علماء البلاغة ( طباق سلب ) مثل قوله تعالى { لا تخافوهم وخافونِِ} و يعلمون ولا يعلمون .

والله أعلى و أعلم

المشرف العام
01-09-2009, 05:38 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أخي الكريم الأستاذ محمد الغامدي
شكراً على الإجابة
والمعلومات القيمة
بارك الله فيك.

أم حمزه
01-09-2009, 02:40 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اليتيم / هو من فقد والده فقط ولم يبلغ .

العجي / هو من فقد والدته فقط ولم يبلغ .

اللطيم / هو من فقد والديه ولم يبلغ .

أما الكلمة وعكسها بالنفي فهذا يسميه علماء البلاغة ( طباق سلب ) مثل قوله تعالى { لا تخافوهم وخافونِِ} و يعلمون ولا يعلمون .

والله أعلى و أعلم

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

جزاك الله خيري الدنيا و الأخرة

لهذا التوضيح الهام

بارك الله فيك و بك