بسم الله الرحمن الرحيم


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



عندما نتحدث عن ظاهرة الإدمان ومواجهتها وطرق التعامل مع المدمنين فإننا نتحدث عن أهم المهمات التي تتعلق بالمدمن ذاته وأسرته وكافة المتعاملين معه ، ومن ثم ينسحب هذا على المجتمع بأكمله. فلا عجب إذا شاهدنا اليوم اهتمام العالم كله دولاً ومنظمات وهيئات ومختصين بهذه الظاهرة التي باتت تهدد كيان البشرية جمعاء التي أصبحت تؤرق العالم كله وتقض مضجعه.

ولكن ما هي أسباب تعاطي هذه المواد القاتلة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!!!!!!!!

يمكن تلخيص الأسباب فيما يلي:



[frame="6 70"]1- ضعف الوازع الديني ، وسوء التربية الخلقية والاجتماعية .

2- فساد البيئة وعدم توفر البيئة الصالحة التي تحمي الناشئة ، وتحفظ لهم دينهم وخلقهم .

3- التفكك الأسري ، للأسرة دور كبير في انحراف أفرادها نحو هاوية المخدرات ، ويتجلى ذلك في :

أ- الخلافات الزوجية التي تصل إلى حد الطلاق.
ب- اللامبالاة في تنشئة الأبناء ، ويتجلى في عدم متابعتهم ، والاهتمام بشؤونهم وعدم معرفة أصحابهم.
ج- غياب الأب أو الأم عن الأبناء فترة طويلة.
د- سفر عائل الأسرة إلى لخارج بصفة دائمة.

4- الفراغ ، إن الفراغ الذي بعانيه كثير من الناس لد دور في الفساد وبصورة عامة ، وفي تعاطي المخدرات بصورة خاصة .

5- الحالة الاقتصادية ، إن تمتع بعض الشعوب بدخل طيب دون ظوابط في الإنفاق ودون محاسبة داخلية إيمانية وخارجية دور في انتشار هذا السم القاتل

6- حب الاستطلاع والتقليد .

7- الاعتقاد الخاطئ بعلاقة المخدرات بالجنس.

8- رفقاء السوء ، وهو من أهم الأسباب التي يستدرك بها العاقل ، ليوقعوه في الشباك ويسقطوه في الفخ .

9- سفر الشباب إلى الخارج دون ضرورة ، مما يوقعهم في مهاوي الرزية ، وعصابات الإجرام التي مردت على استدراج السذج من الناس .

10- مجاملة الآخرين على سبيل التجربة ، إن مجاملة الآخرين ، ومداهنتهم في بعض تصرفاتهم لهو من أوسع الأبواب للانزلاق في هذا المنزلق الخطير .

11- استخدام بعض الأدوية دون استشارة طبّيّة ، مما يؤدي بالجسم إلى طلب المزيد من هذا العقار الذي قد يكون في تركيبه ما يدعو إلى الإدمان .
[/frame]