[frame="1 80"]التطور التاريخي للرعاية الاجتماعية




مفهوم الرعاية الاجتماعية يخص بالاهتمام في القرن العشرين بوصفه يمثل التطور لمفاهيم الإحسان أو العمل الخيري والإصلاح الاجتماعي للفترة التي سبقت بداية هذا العصر.
قام ( لوك) بتحليل البقاء والوظيفة للحكومة المثالية.
شهد نهاية القرن التاسع عشر تعارض وتضاد في الأفكار بالنسبة للدار ونية أو المثاليات الرومانتيكية بين البقاء والمثاليات .
نظريات الحرية كانت تنص على الجوانب السياسية والاقتصادية والقيمية أو الأخلاقية .
الحرية السياسية هي كانت لأفكار( لوك) لتفسيره أسباب قيام الثوريين في عام 1688 بعزل ملك انجلترا نتيجة سوء استخدامه لسلطة الحكم.
الحرية الاقتصادية هي تعبير عن القواعد التي يجب أن تتبع لتحقق الثروة للدولة.
الحرية الأخلاقية : تعني بالخير والصواب.
تحرك مفهوم الحرية ليعني أن يحقق الإنسان ذاته وأن معيار الصواب هو يتفق عليه العامة في المجتمع.
إن الحرية الفردية وانتشارها كان لصالح فئة في المجتمع ، وهي فئة ملاك الأراضي أو الطبقة البرجوازية.
مفهوم الحرية الاقتصادية والحرية السياسية والأخلاقية كان له رد فعل على الجانب الاجتماعي.
أكثر ( أدم سميث) أن الثراء بالنسبة للدولة لا يتحقق إلا بزيادة الإنتاج .
(سميث) وأنصاره قد أضافوا بعداً جديداً بالنسبة للرعاية الاجتماعية من خلال قيمة أساسية
ظهر مذهب الحرية عند كل من (سبنسر) و (سامنر).
لقد حول كل من سبنسر و سامنر مفهوم الحرية الاقتصادية إلى فلسفة عامة في الحياة كتعبير عن الصراع الطبيعي ، وهذا ما يمكن أن نسميه بالدار ونية الاجتماعية.
تأثير ظهور الدار ونية الاجتماعية كان شديداً وخاصة في مجال تقدم التصنيع.
نهاية القرن التاسع عشر قد شهد تعارض وتضاداً في الأفكار بالنسبة الدار ونية الاجتماعية أو مثاليات الرومانتيكية.
مجتمع العمل يشجع استخدام الدار ونية الاجتماعية.
الطبقة المتوسطة أو العامة يرحبون بالجوانب المثالية.
تنظيم الإحسان لم تظهر هذه الحركة إلا في المدن الكبيرة بهدف التنظيم العلاقة بين المؤسسات التي تقدم المساعدات للمحتاجين عن طريق الزيارات المنزلية وذلك للوقوف على ظروف الشخص.
الشخص الذي كان يقوم لزيارة المنازل كان يسمى (بالصديق الزائر )
حركة تنظيم الإحسان تعتبر حركة علمية تتصف بالرشد والنظرة الحكيمة في النظر إلى مشكل الفقر.
المحلات الاجتماعية:
هي بدأت هذه الحركة في عام 1880 وهي تختلف عن حركة التنظيم الإحسان ولكنها رعاية موجهة إلى نفس الطبقة من الناس عن طريق معايشة الفقراء في مجتمعهم وليس عن طريق الزيارات.
*تطور الرعاية الاجتماعية في انجلترا :
إن تاريخ الرعاية الاجتماعية يقترن بتاريخ البشرية .
النظام الإقطاعي يوصف نظاماً اقتصادياً.
ظهور العلاقة بين الفقراء وبين الدولة مع انهيار النظام الاقتصادي .
في عام 1536 قام البرلمان في انجلترا بوضع قانون ينص على جمع الفقراء في الكنائس كل يوم الأحد .
كان من أبرز التشريعات في تلك المرحلة هو قانون الفقراء أو القانون الإليزابيثي للفقراء الذي صدر عام 1601.[/frame]