يقول الدكتور أحمد سامح أبو سعده استشاري أمراض النساء والتوليد ان للمتابعة الدورية للمرأة الحامل منذ بداية الحمل أهمية كبيرة بداية من الشعور بالحمل الذي يتميز بأعراض مميزة من الواجب أن تتعرف عليها كل زوجة وان كان بعضها ليس دليلاً دامغاً على حدوث الحمل، وهذه الأعراض مثل الشعور بالغثيان وقلة الرغبة في النوم لساعات طويلة، انقطاع الدورة الشهرية، فقدان الشهية لبعض المأكولات، إفراز غير طبيعي للعاب،الشعور بحموضة في المعدة، زيادة عدد مرات التبول في اليوم الواحد، ألم ووخز وانتفاخ في الصدر، لكن لكي يثبت الحمل فعلاً عن طريق فحص الدم أو بواسطة الأجهزة فوق السمعية للتأكد من أن المراة حامل.

لذلك تكون المتابعة للحمل منذ بدايته وحتى الإنجاب مهمة جداً وذلك لاكتشاف أية أمراض أو مضاعفات للحمل وتطور نمو الجنين وتشمل الفحوصات الطبية والتعرف على الأمراض الوراثية في العائلة سواء أسرة الزوج أو الزوجة وإذا كان الأبوين أقارب أم لا وكذلك التعرف على تاريخ بداية الحمل.

ويضيف الدكتور أبو سعده أن المتابعة الطبية تكون كل شهر وإذا كان الجنين توأم فيجب المتابعة مرة كل أسبوعين إلا إذا كان هناك داعي للمتابعة بسبب وجود أمراض لدى المراة الحامل أو وجود خطورة ما على الجنين وتزداد مرات المتابعة الطبية منذ أواخر الشهر الثامن لتكون مرة كل أسبوع.

وتنصح عادة المراة الحامل بعدم أخذ أدوية أو عقاقير في أول ثلاثة أشهر من الحمل وكذلك عدم أخذ العقاقير المضادة للالتهابات وعدم التعرض للإشعاعات المضرة لما قد تخلفه من مشكلات على صحة الجنين، وفي الشهر الأول تنتاب المراة الحامل بعض العوارض منها الجسماني مثل الغثيان مع القئ وزيادة كمية اللعاب الشعور بالانتفاخ في البطن والشبع اشتهاء أنواع معينة من الطعام (الوحم) بالرغم من رفض الأكل، شعور بألم أو ليونة في الثدي وتحول لون الهالة إلي اللون البني الغامق كما تستمر الخطوط الزرقاء في الظهور تحت جلد الصدر بسبب ازدياد كمية تدفق الدم له.

كما أن هناك بعض العوارض الانفعالية مثل الشعور بعدم الاتزان كتلك الحالة المصاحبة للدورة الشهرية، وتقلبات سريعة في الحالة المزاجية، مثل الشعور بالخوف والفرح وروح معنوية عالية والشعور بالتوتر والحيرة وعدم الصبر والقلق.

وتحتاج المراة الحامل تحتاج للفيتامينات وتكون الجرعات متوقفة على حسب التحاليل التي أجريت لها وكمية الهيموجلوبين في الدم وكذلك تحتاج لكميات كبيرة من الحديد.

وينصح في الشهر الثاني عادة بالراحة قدر الأمكان وأكل الأطعمة المستساغة بكميات قليلة لكن مراراً ولا يوجد داعي لزيادة السعرات الحرارية لذلك لا خوف من فقدان الشهية.

نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

وبالنسبة للشهر الثالث تنصح المرأة الحامل بعدم ارتداء الملابس الضيقة حول الخصر والصدر، وتظهر بعض العوارض الانفعالية مثل التوتر والبكاء أحياننا كما قد تشعر بفرح وروح معنوية عالية، وتبدأ في الشهر الرابع زيادة الشهية للأكل واحتقان في الأنف وانسداد في الأذن والشعور بالإحباط بسبب زيادة وزنك، والنسيان وفقدان التركيز والشرود، تبدأ لدى الجنين القدرة على المص والبلع،



تبدأ البطن تأخذ شكل الاستدارة الكاملة واستعادة قدرتك على تذوق الطعام من جديد، كما قد تشعر المراة الحامل بالحر وهذا ما يساعدها على التخلص من السموم بجسمها وجسم الجنين، وتنتاب الأم شعور بالإمساك بسبب بطء وظيفة الأمعاء، وينصح في هذه الفترة من الحمل بشرب المزيد من الحليب الطبيعي بكميات كبيرة لتأمين حاجة الجنين للكالسيوم كما يجب أكل الخضر والفاكهة، استمرار الصدر في الكبر ولكن يختفي التورم والليونة.

ويؤكد د. أبو سعده أن المرأة الحامل في شهرها الخامس تشعر بحركة الجنين وألم في أسفل البطن بجاب الأعراض السابقة وكذلك انتفاخ الأيدي والقدمين والوجه والشعور بألم في الظهر، لكن يحدث تتطور في الحالة المزاجية فتصبح أكثر ثبات وأقل توتر وتستمر حالات الشرود الذهني، وتصاحب العوارض حركة زائدة لنشاط الجنين ويكمن للطبيب الاستماع لنبضات قلبه من خلال السماعة الخاصة به.

وينصح الأطباء في هذه الفترة بالاستماع للموسيقى الهادئة والاسترخاء الجسدي لأهميتهما بالنسبة للأم والجنين معاً، كما يجب رفع القدمين في حالات الجلوس المستمرة وشرب الماء الكثير لتخفيف الضغط على الكلى.

وعندما تدخل الحامل شهرها السادس تنتابها حالة من الملل من الحمل ومخاوف حول المستقبل، ويجب عليها تناول وجبات متنوعة ومتوازنة من الطعام وتساعدها تمارين التنفس للتخطي على الوعكات البسيطة التي قد تنتابها، كما أن حركات الجنين تعكر صفو ساعات النوم في الليل، ويمكن أن يحدث الإنجاب المبكر لكن كما أوضح لنا الدكتور أحمد أبو سعده أن النمو يكون غير مكتمل وسرعة النزيف وسهولة إصابته بالالتهابات هى السبب الرئيسي في الإنجاب المبكر لذلك لابد من وضع الجنين في الحضانة.

وعندما يدخل الحمل الشهر السابع تنتاب الحامل بعض الأعراض مثل نزيف اللثة والتقلصات في عضلات الساقين وكذلك صعوبة في التنفس وقصر النفس، نزول اللبأ (وهى مادة صفراء تسبق نزول الحليب من الثدي كما يحمي الطفل من التهابات عديدة)، وتنتابها بعض التخيلات عن شكل الجنين شعور قوي بأن تمر الفترة المتبقية من الحمل بأسرع ما يمكن، يستطيع الجنين في هذه المرحلة أن يستطعم الأكل الواصل له عن طريق المشيمة إذا كان حلو أو مُر، كما تشعر المراة بعدم الارتياح وبشيء من القلق والتوتر، ويجب على الحامل تناول الطعام المتميز بالكالسيوم وفيتامين "سي" بكثرة.

أما في الشهر الثامن يستطيع الجنين النمو والإبصار والسمع ويوضح الدكتور أبو سعده أن في حالة ولادة الطفل في هذا الشهر يمكن له العيش بحالة طبيعية وتكون الرعاية الطبية كل أسبوع في هذا الشهر، كما تشعر المراة الحامل بالإرهاق وثقل في الحركة وتصاحبها آلام في الحوض والظهر وصعوبة في التنفس، كما يمكن للحامل أن تتحسس رأس أو قدم الطفل لان عظامه تبدأ في أن تكون أكثر قسوة والرئتان تكونان جاهزتين لكنهم لا تنقبضان كلياً، كما تشعر الحامل بالفرح والسرور لان موعد الإنجاب أقترب، حتى تصل المراة لشهرها التاسع ويمكن لها الإنجاب في ما بين الأسبوع الثامن والثلاثين أو الأسبوع الواحد والأربعين.

وفي بعض الأحيان يحدث تأخر حالات الإنجاب حيث تمتد إلي بداية الشهر العاشر لذا يجب تكثيف الرعاية الطبية للمحافظة على حياة الجنين لمتابعة الموجات الدم الواصل للجنين وتأثير سائل الأمينوس المحيط بالجنين في الرحم، وتكمن المخاطر في شيخوخة المشيمة وعدم وصول الدم للجنين مما قد يعرض حياة المولود للخطر بسبب الاختناق داخل الرحم لذلك يجب التحريض على الولادة في أسرع وقت ممكن أو إجراء الولادة القيصرية