!. المدارس النحوية .!

ابوالاسود الدؤلى هو اول من ضبط قواعد النحو، فوضع باب الفاعل، المفعول به، المضاف و حروف النصب والرفع و الجر و الجزم. امامنذ اواسط القرن الثانى للهجرة، سار الدرس النحوى فى اتجاهين مختلفين: كان سيبويه و تلاميذه يمثلون اتجاها و كان الكسائى و تلاميذه يمثلون اتجاها آخر. كان الاتجاه الاول هو اتجاه البصريين و الاتجاه الثانى هو اتجاه الكوفيين. جدير بالذكر انه كان بين الكوفة و البصرة منذ توصيرهما تنافس يقوم على اساس‏الاقليم‏و كانت دوافعه فى الغالب سياسية. اما النزاع فقد كان شديدا و قد ولد فى قواعد النحو العربى تشعبا فى الآراء و تعسفا فى التحليل. ثم جاءت مدرسة اخرى حاولت ان توفق بين الآراء المتضاربة باسم مدرسة بغداد.
فما هي سمات كل مدرسة نحوية وما هي اوجه الاختلاف الاصيلة، نريد ان ندرسه فى هذا المجال.


مدرسة البصرة :


كانت البصرة مولد النحو و مهده و الخليل بن احمد الفراهيدى هو اول من نهج مسالك جديدة فى علم اللغة العربية و هو تلميذ عمروبن العلاء. لذا فهو يعتبر المؤسس الحقيقى لعلم النحو العربى الذى وضعه سيبويه فى كتابه بعد ان تلقاه عنه و تعلمه عليه. ثم نحا مذهب سيبويه آخرون امثال الاصمعى، الاخفش، المبرد.


منهج البحث عند مدرسة البصرة:


ان البصريين كانوا اكثر حرية و اقوى عقلا و طريقتهم اكثر تنظيما و خطتهم هى الاعتماد على الشواهد الموثوق بها، الكثيرة الدوران على السنة العرب التى تصلح للثقة فيها ان تكون قاعدة تتبع. ولن يكون ذلك الا اذا وردت فى كتاب الله الكريم او نطق بها العرب الخلص الذين اعترف لهم بالفصاحة لبعدهم عن مطنة الخطاء، كالاتصال بالاعاجم سواءا بالرحلة اوالجوار، او لرسوخ قدمهم فى اللغة و تبصرهم بها، و اطلاعهم عليها ككبار العلماء و الادباء، هؤلاء الذين يمكن ان توضع اقوالهم موضع الاعتبار. لذلك لم يكن بدعا ان ترى السيوطى يقول، اتفقوا على ان البصريين اصح قياسا، لانهم لا يلتفتون الى كل مسموع و لا يقيسون على الشاذ. فى الحقيقة، نحاة البصرة تاثروا بالبيئة البصرية و نهج المعتزلة و تاثروابهم فى الاعتداد بالعقل و طرح كل ما يتعارض معه، فاهملوا الشواذ فى اللغة، لهذا سمى نحاة البصرة اهل المنطق.


مدرسة الكوفة :

بقيت اوائل النحو و الدراسات العربية غامضة فى الكوفة، (حاضرة العراق الثانية). فلا نعلم عن ذلك اكثر من روايات و اخبار متفرقه. و لعل نشاة هذه الدراسات قد تاخرت فى الكوفة عن البصرة بعد ان اخذ الكوفيون عن البصريين و تاثروا بهم، بعد مئة عام. و يؤسفنا كذلك نقص مانعلم عن نمو هذه المدرسة لقلة ما بقى لنا من مصنفات الكوفيين. (على راى الدكتور احمد امين)، انشا الرؤاسى مدرسة الكوفة فى النحو و وضع فيه كتابا لم يصل الينا و يدا الخلاف هادئا بين الرؤاسى فى الكوفة و الخليل فى البصرة، ثم اشتد بين الكسائى فى الكوفة و سيبويه فى البصرة. اما الدكتور مهدى المخزومى يقول: فاذا اردنا ان نورخ لمدرسة الكوفة، فينبغى ان نؤرخ لكسائى، لانه هو النحوى الاول الذى رسم لكوفيين رسوما يعملون عليها، كما قال ابوالفرج و السيوطى و خطط الجدول التالى و جعل الخليل فيه مبعث مدرستين اصطنعت كل واحدة منهما منهجا خاصا تولى رياسة الاولى سيبويه و تولى رياسة الثانية على بن حمزة الكسائى.
منهج البحث عند مدرسة الكوفة: منهج الكوفيين هو المنهج الذى سلكه الكسائى و قد ابتنى على اسس بصرية و كوفية. اما الاسس البصرية فهى الخطوط التى تاثر بها الكسائى بدراسته على الخليل و غيره من قدماء البصرة. اما الاسس الكوفية فهى الخطوط التى تاثر بها الكسائى فى بيئته العلمية الاولى، يوم ان كان قارئا معنيا بالرواية و النقل، شان القراء و المحدثين الذين طغى منهجهم على البيئات العلمية فى الكوفة.
للكوفيين بوجه خاص - عناية فائقة بالشواهد و النوادر، و كان من بين اصحاب الكسائى و الفراء و ثعلب حفظة لهذه الشواهد. كعلى بن المبارك الاحمر صاحب الكسائى الذى قيل: انه كان يحفظ اربعين الف شاهد فى النحو. ان الكوفيين قبلوا كل ما جاء عن العرب و اعتدوا به و جعلوه اصلا من اصولهم التى يرجعون اليها و يقيسون عليها. و يستوثقون منها، حتى تلقفوا الشواهد النادرة و قبلوا الروايات الشاذة. ينقل عن الاندلسى فى شرح المفصل قوله: الكوفيون لوسمعوا بيتا واحدا فيه جواز شى‏ء مخالف للاصول جعلوه اصلا و بوبوا عليه. اذن الكوفيين كانوا اقل حرية و اشد احتراما لما ورد عن العرب ولو موضوعا. فتاثروا بالاتجاه الاخبارى، فعنوا بالاخبار الجزئية فى استخراج الاحكام النحوية.
الخلاف بين المدرستين: من المسائل التى اختلف فيها انصار كل من المدرستين: الاختلاف فى العامل، عمل الاداة، ترتيب اجزاء الجملة، اعراب بعض الكلمات، تقدير الاعراب، معنى الاداة، ضبط الكلمة، علة الحكم، الصيغة، بنية الكلمة، الاسلوب، نوع الكلمة. و قد ذكر ابن لاانبارى 121 موضعا للخلاف بين المدرستين.


مدرسة بغداد:

ظل الحال كذلك حتى تاسست مدنية بغداد و اخذ الخلفاء يشجعون العلماء و يدعونهم لتربية اولادهم. فالكسائى رئيس مدرسة الكوفة ذو الحظوة العظمى عند الرشيد و معلم الامين و المامون و الفراء تلميذ الكسائى كان معلم اولاد المامون و ابن السكيت تلميذ الفراء كان معلم اولاد المتوكل و.. مع هذا فقد كان التقاء الكوفيين و البصريين فى بغداد سببا فى عرض المذهبين و نقدهما و الانتخاب منهما.
اذن كلتا المدرستين بعد انتقالهما من موطنيهما الاصليين الى عاصمة الخلافة فى بغداد فى القرن الثالث، قد انقطعتا عن الوجود و امتزجت احداهما بالاخرى، رويدا رويدا و سميت المدرسة الجديدة التى قامت على انقاض المدرستين القديمتين: المدرسة البغدادية او المدرسة المزدوجة، اذ كان عملها طبقا للرواية - منحصرا فى التوفيق بين كلا المنهجين.
نعد - مع صاحب الفهرست - اول ممثل لمدرسة بغداد رجلا تجاوزت شهرته حقا دائرة النحو و العربية، ذلك هو عبدالله بن مسلم بن القتيبة الدنيورى المروزى. يقول ابن النديم: و كان ابن قتيبه يغلو فى البصريين الا انه خلط المذهبين و حكى فى كتبه عن الكوفيين و مثله فى ذلك ابو حنيفة الدنيورى، فقد اخذ عن البصريين و الكوفيين.

منهج البحث عند مدرسة بغداد:

خلاصة السمات التى اتسم بها الدرس النحوى فى بغداد هى:
1- تحرر من ربقة تحكيم‏العقل فى‏الدرس اللغوى.
2- اصبحت له قيمة كبيرة ردت الى الدرس النحوى اعتباره.
3- تجديد اسلوب الدرس برفض التعليلات التى لاصله لها بالدرس .


!. تلميذة العربية .!